المناضل الأسير جورج ابراهيم عبدالله

 

جورج ابراهيم عبدالله ، الأسير في السجون الفرنسية منذ أكثر من 34 عاماً ، من مواليد القبيات ـ عكار، بتاريخ 2-4-1951. تابع الدراسة في دار المعلمين في الأشرفية، وتخرج في العام 1970، أنتسب إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي ومن ثم إلى الحزب الشيوعي اللبناني و ناضل في صفوف الحركة الوطنية، ثم التحق بالمقاومة الفلسطينية، دفاعاً عن الشعب اللبناني والفلسطيني. جُرح أثناء الاجتياح الإسرائيلي لقسم من الجنوب اللبناني في العام 1978.

في 24-10-1984 اعتقلته السلطات الفرنسية، بعد أن لاحقته في مدينة ليون الفرنسية مجموعة من الموساد وبعض عملائها اللبنانيين. ولم تكن السلطات الفرنسية، الأمنية والقضائية تبرر اعتقاله بغير حيازة أوراق ثبوتية غير صحيحة.

Bunları da beğenebilirsin

Cevap bırakın

E-posta hesabınız yayımlanmayacak.